وسائل الإعلام

مقال صحفي

أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال تنال جائزة برنامج الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التوجيهي

مسقط، 26 مارس 2019: حصلت أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال مؤخراً على جائزة برنامج الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة و المتوسطة "ريادة" التوجيهي تكريماً لإسهاماتها في دعم وتوجيه وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في السلطنة. وبرنامج التّوجيه عبارة عن منصة فعالة تتزود من خلالها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالمعارف الفنية والمهنية عبر موجهين متمرسين في بيئة منفتحة وتعاونية منظمة. وخلال فعالية خاصة أقيمت بهذه المناسبة، قدم معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، وزير التجارة والصناعة، جائزة مرموقة إلى كل من نايلش كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس، ونديم أحمد، المدير العام لمعهد كيمجي للتدريب، الموجهان الناجحان والمساهمان الأساسيان في الأكاديمية.

نايلش كيمجي هو عضو مؤسس في إشراقة، جناح كيمجي رامداس للمسؤولية الإجتماعية، والتي لعبت دوراً هاماً في السلطنة من خلال تركيزها على إثراء نوعية حياة المواطنين والمجتمعات المحلية عبر ركائزها الوطيدة الأربع: التعليم والصحة والرفاهة المجتمعية والتدريب. وأبدى نايلش اهتماماً كبيراً بمعالجة قضايا التنمية الإجتماعية التي تعيق نمو وتقدم الأمة. وهو مسؤول عن وضع الأطر التوجيهية والإستراتيجيية التي تنفذ من خلالها إشراقة البرامج الاجتماعية المتعددة التي تعكس أهداف المنظمة دعماً لرؤية صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد، حفظه الله ورعاه، لعام 2020، في كافة مجالات التنمية الإجتماعية والإقتصادية.

وتعليقاً على ذلك، قال نايلش كيمجي: "تعتمد مبادراتنا في أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال على تعزيز ثقافة ريادة الأعمال والتوظيف الذاتي مع الابتكار بين شباب اليوم، وبالتالي إرساء الأسس لمستقبل يضيف في نهاية المطاف المزيد من القيمة للإقتصاد الوطني عبر تحفيز التنويع الإقتصادي. ويسرنا التعاون مع "ريادة" وغيرها من الهيئات التجارية لضمان توفير الدعم الأمثل في بيئة مزدهرة لتشجيع وتعزيز وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة. نتمنى لجميع القادة العمانيين الشباب التوفيق في مشاريعهم".

ومن جهته يقود نديم أحمد مبادرة تدريب المواطنين في إشراقة، ويرأس معهد كيمجي للتدريب، ويقوم بدور ريادي في إحداث التغيير الإيجابي في كافة مجالات التعليم والتدريب من خلال تزويد المواهب العمانية الشابة بالأدوات المناسبة للانطلاق في سعيها نحو تحقيق أحلامها تحت إشراف أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال. وتتعاون أكاديمية إشراقة بشكل وثيق مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" عبر برنامج التّوجيه منذ عام 2014 في مهمتها السامية المتمثلة بتمكين رواد الأعمال المستقبليين ومساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الناشئة. وتحتضن "ريادة" تحت مظلتها أكاديمية إشراقة وغيرها من الشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف تمكين رواد الأعمال الناشئين من تحويل أفكارهم التجارية إلى حلول مهنية فعالة وقابلة للتطبيق تحت إشراف وتوجيه نخبة من أهم رجالات الأعمال في السلطنة.

وتعليقاً على التعاون، قال نديم أحمد: "نهدف من خلال شراكاتنا هذه إلى تمكين الشباب العماني وتعزيز مسيرة تقدم الأمة عن طريق رد الجميل إلى المجتمع. وكوني موجهاً، شكل هذا البرنامج تجربة مثرية بالنسبة لي على الصعيد الشخصي، فمساعدة شخص ما على تحويل طموحاته إلى حقيقة واقعة يمنحك شعوراً غامراً بالرضا. لقد تشرفت بالعمل مع أشخاص رائعين، وأنا فخور جداً بعائلتي المتميزة من المتدربين، وما بذلوه من جهود سعياً لتحقيق تطلعاتهم. ولا شك أن حصولنا على هذا التكريم المرموق سوف يجدد عزمنا على مواصلة العمل نحو تعزيز التنمية المستدامة في السلطنة".

وقطعت أكاديمية إشراقة شوطاً إضافياً في احتضان رواد الأعمال والشركات الناشئة من خلال تأسيس حضانة أعمال حصرية وصياغة شراكات استراتيجية مع "ريادة"، وصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والمركز الوطني للأعمال، للعمل معاً في العديد من المبادرات. وتشمل هذه المبادرات الهامة رعاية فعالية "ستارت أب ويكند"، وبرنامج "إنماء" للقيادة التابع لصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تقديم خدماتها كحاضنة أعمال، وحاضنة للمرحلة الأولية لريادة الأعمال، على سبيل المثال لا الحصر.

وتحت مظلة حضانة الأعمال، تعاونت أكاديمية إشراقة مع ريادة والمركز الوطني للأعمال بهدف تدريب وتوجيه وإرشاد وتوفير الفرصة أمام 20 فكرة تجارية خلاقة، مؤمنة لها مساحة العمل، وخطوط الهاتف، والإنترنت، وغيرها من الموارد الأساسية، مجاناً في خطوة من شأنها تمكين رواد الأعمال من تحويل أفكارهم إلى خطط عمل فعالة وقابلة للتحقيق على أرض الواقع.

وفي هذا العام، قدمت أكاديمية إشراقة دعماً إضافياً إلى ثلاث شركات ناشئة واعدة، بما في ذلك "بوكيت كاراج"، وهي شركة خدمات للسيارات من الباب إلى الباب، والتي قدمت خدماتها بالفعل إلى أكثر من 200 سيارة حتى اللحظة، وشركة Bubbles، وهي شركة عمانية للمنتجات العضوية يدوية الصنع تعرض منتجاتها في السوق الحرة بمطار مسقط الدولي وستعرض منتجاتها الحصرية في العريمي بوليفارد، و"الجوري للبخور"، وهي شركة لتصنيع البخور فازت بجائزة ريادة الأعمال للمؤسسات في فئة المؤسسات المتناهية الصغر ولديها متجر كبير في مجمع العريمي الشهير.

وتندرج أكاديمية إشراقة لريادة الأعمال تحت ركيزة التدرين، وتلتزم بدعم المجتمع بهدف تمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال تأمين فرص توظيف، وتشجيع التنمية المستدامة واللحق بعجلة التحول الرقمي العالمي والأهم من كل ذلك المساهمة في إجمالي الناتج المحلي (GDP)

26/03/2019
المجموعة :  التاريخ: