وسائل الإعلام

مقال صحفي

إشراقة تتبرع بمعدات طبية إلى مستشفى إزكي ومركزي بدبد وفنجا الصحيين

مسقط 1مايو2019: في إطار تقديم الدعم المتواصل لقطاع الصحة في عمان، تبرعت إشراقة جناح مجموعة كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، بمعدات صحية متنوعة لمركز بدبد الصحي ومركز فنجا الصحي ومستشفى إزكي في ولايتي بدبد وإزكي، بما يعكس هدف إشراقة المتمثل في دعم المبادرات الحكومية لتحسين خدمات الرعاية الصحية في السلطنة.

وحظي الحفل الافتتاحي، الذي أقيم في 24 أبريل 2019 إحتفاءً بهذه المبادرة، بشرف حضور شخصيات مرموقة من بينها سعادة الدكتور حمود بن علي المرشودي، والي ولاية بدبد، والدكتور سالم بن حمد البوسعيدي، من المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية، والدكتورة منى بنت علي الطائي، مديرة مركز بدبد الصحي، والدكتور خليل عمر عبدالله، رئيس قسم مستشفى إزكي، إلى جانب عبدالكريم بن سرور الجابري، عضو المجلس البلدي بولاية سمائل، وأمنة البلوشية، عضو المجلس البلدي بولاية سيب. وحضر نيليش كيمجي، عضو مجلس إدارة كيمجي رامداس، الحفل ممثلاً عن إشراقة.

وتضمنت التبرعات التي قدمتها إشراقة أجهزة تخطيط القلب، وعربة لمرضى الطوارئ، وأسرة إلكترونية للمرضى، وجهاز تعقيم، وعربات، وأدوات تضميد الجروح، وأدوات رقمية لقياس الحرارة، وأجهزة استنشاق البخار لعلاج اضطرابات التنفس، وأجهزة مراقبة المرضى، وأسرّة ولادة. ويأتي ذلك في إطار اهتمام اشراقة بقطاع الرعاية الصحية باعتباره ركيزة أساسية من ركائز برنامجها للمسؤولية الإجتماعية.

وتعليقاً على التبرع قال نيليش كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس: ""نيابة عن إشراقة، نحن فخورون جداً بتقديم المساعدة للمراكز الصحية وتزويدها بالمعدات اللازمة لتلبية احتياجات مرضاها. إن التبرع الذي قدمناه يأتي في إطار التزامنا المتمثل بمنح شعب عُمان أفضل الخدمات والعلاجات الطبية بما يتماشى مع رؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، وسنظل ملتزمين بمساعدة العيادات والمستشفيات في جميع أنحاء عمان والعالم".

وفي إطار تسليط الضوء على أهمية هذا الدعم القيّم؛ قال سعادة الدكتور حمود بن علي المرشودي، والي بدبد، "أود أن أشكر إشراقة، ذراع التنمية الإجتماعية في كيمجي رامداس، على دعمها لقطاع الرعاية الصحية في ولاية بدبد. لقد وضعت إشراقة معياراً قوياً للمسؤولية في مجال تطوير الخدمات المجتمعية والصحية في السلطنة".

وأعرب الدكتور سالم بن حمد البوسعيدي، مدير دائرة الرعاية الصحية الأولية بالمديرية العامة للخدمات الصحية عن امتنانه للمساعدة القيمة التي قدمتها إشراقة، قائلاً: "الكلمات لا تكفي للتعبير عن امتناني وتقديري لإشراقة على هذه الخدمة التي قدمتها لدعم المجتمع. ما تزال كيمجي رامداس رائدة في مبادراتها في مجال المسؤولية الإجتماعية، حيث تقدم المساعدات لمجالات الرعاية الصحية والتعليم ورفاهية المجتمع. إن تبرعها القيم سوف يقدم الفائدة للمجتمع، مع التركيز بشكل خاص على الحالات الطارئة".

وتأكيداً على امتنانها لكيمجي رامداس وإشراقة التابعة لها، قالت أمنة البلوشية، عضو المجلس البلدي بولاية سيب: "إننا نقدر وبشدة مبادرات إشراقة ودعمها للخدمات الصحية المجتمعية في أنحاء عمان. ويعد التبرع بمعدات طبية للمراكز الصحية في بدبد وإكزي بادرة متميزة تقوم بها كيمجي رامداس تدل بوضوح على إصرارها على العمل يداً بيد مع القطاع الحكومي. إن التعاون بين القطاع الخاص والقطاع العام هو أمر في غاية الأهمية لمساعدة شعب عمان وتقدمه".

وقالت الدكتورة منى بنت علي الطائي، مديرة مركز بدبد الصحي: "نحن ممتنون جداً لإشراقة على المعدات الطبية التي تلقيناها اليوم في مركزي الصحة في فنجا وبدبد. تضمنت المساعدات أسرّة للمرضى في أقسام المستشفى وغرفة الطوارئ إلى جانب غيرها من المعدات الطبية التي ستساعد في تقديم الخدمات للشعب العماني".

ومن جهتها أشارت الدكتورة بدرية بنت إبراهيم بن ناصر العامري، أخصائية ورئيسة قسم الطب في مستشفى إزكي، إلى ضرورة توفير معدات طبية بمستوى عالمي وقالت: "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر إشراقة على تبرعها القيِّم بالمعدات الطبية التي تشمل آلات التعقيم وأجهزة تخطيط القلب المحمولة والتي تعد إضافة مهمة وحيوية إلى غرفة الطوارئ الحالية وستضيف المزيد من القيمة للرعاية الطبية المقدمة".

يشار إلى أن إشراقة عملت بلا كلل منذ نشأتها في عام 2015 على تقديم الخدمات في ولايات سمائل وبد بد وإزكي وتزويدها بمعدات متنوعة للمدارس والمساجد والمستشفيات، بالإضافة إلى عملها على توسيع البنية التحتية في هذه القطاعات. وتهدف إشراقة إلى تمكين المجتمع من خلال مبادرات تأتي في طليعة التنمية المستدامة. وكان لاستثماراتها الحكيمة ودعمها لمشاريع الرعاية الصحية والتعليم والرعاية الإجتماعية تأثير طويل الأمد على نمو وتطور السلطنة.

01/05/2019
المجموعة :  التاريخ: