KR

تصريحات صحفية

إشراقة ترعى لقاء الرياضيين العمانيين البارالمبيين لعام ٢٠٢٠

مسقط ، ١٥ مارس ،٢٠٢٠ : ضمن مساعيها الدؤوبة من أجل دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالسلطنة ، قامت إشراقة – ذراع التنمية المجتمعية بمجموعة كيمجي رامداس – مؤخراً بدعم المنتخب العماني للألعاب البارالمبية للسنة الثانية على التوالي. 

واستهل الفريق أنشطته الرياضية عبر تنظيم الملتقى الخامس للرياضيين البارالمبيين ٢٠٢٠  تحت رعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي ، وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج و بحضور الفاضل الدكتور منصور بن سلطان  الطوقي ، رئيس اللجنة البارالمبية العمانية. حيث شهد الملتقى مشاركة أكثر من ٨٠ رياضي بارالمبي من مختلف أرجاء السلطنة ضمن عدد من الرياضات التنافسية مثل : الوثب الطويل ، رمي الجلة ، رمي الرمح ، رمي القرص ، رمي الصولجان ، سباق  ال ١٠٠ متر وسباق ال ٢٠٠ متر. وفي ختام الحدث ، تم تقديم الميداليات والجوائز للفائزين. 

تعليقاً على الرياضيين البارالمبيين وأدائهم صرح نايليش كيمجي ، عضو مجلس الإدارة بمجموعة كيمجي رامداس بقوله : ” لقد أبهرتنا مهارات وأداء كل رياضي منهم ، نحن فخورون بشراكتنا مع اللجنة البارالمبية العمانية. 

إن مثل هذه الفعاليات ضروري جداً لإبراز أهمية تشجيع الرياضيين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة لتحقيق أحلامهم. فهذه المناسبات والفعاليات لا تزيد ثقتهم بأنفسهم فحسب بل تساهم في زيادة اندماجهم في مجتمعنا. إن هذا الملتقى يعكس إلتزام إشراقة بدعم المجتمعات من حولنا ، وسنواصل الاستثمار في الأفراد ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم.” 

من جانبه قال الدكتور منصور بن سلطان الطوقي ، رئيس اللجنة البارالمبية العمانية :” شهد اللقاء مشاركة قوية من عدد كبير من الرياضيين البارالمبيين من مختلف ولايات السلطنة. وقد حقق الملتقى نجاحاً كبيراً. إنني فخور بإعلان تسجيل أرقام قياسية جديدة والأهم من ذلك أيضا أننا شهدنا مشاركة مواهب جديدة للمرة الأولى في هذا الملتقى. إن ذلك يدل على أن هذه الملتقيات تسهم إسهامًا كبيرا في إشراك الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع وإبراز مواهبهم الكامنة. أتقدم بالشكر الجزيل إلى إشراقة على الدعم الكبير والمتواصل الذي أسهم في الإخراج المتميز لمثل هذه الفعاليات. إننا نتطلع لإقامة المزيد من هذه الفعاليات مستقبلًا واستقبال رياضيين من خارج السلطنة أيضا في العام المقبل”. 

منذ إنشائها ، تلتزم إشراقة في دعم كافة الفعاليات والمناسبات التي تسهم في إثراء المجتمع العماني وتنميته. و بإيمان راسخ بمواهب الأفراد وطاقاتهم تواصل إشراقة العمل مع المؤسسات الخدمية لدعم تنمية الأفراد في مجتمعاتنا. كما تقدم إشراقة العديد من المبادرات في هذا الإطار مثل : المنح الدراسية للطلبة ، برامج المنح العالمية ، بالإضافة إلى برامج التدريب و برامج ريادة الأعمال.