KR

تصريحات صحفية

إشراقة والصناديق العجيبة فيلم يبعث رسالة أمل وتضامن

اختتمت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مؤخراً قافلتها الرمضانية الخيرية عبر توزيع ١١,٠٠٠ صندوق مؤونة غذائية خلال جائحة كوفيد-١٩، وذلك بفضل تكاتف جهود متطوعيها المثابرين والجمعيات والفرق الخيرية المحلية المشاركة، ورسموا جميعاً  من خلالها الآف البسمات على وجوه الأسر المستفيدة.

وفي بادرة مبتكرة لإلهام المجتمع ونشر الرسائل الإيجابية وتكريم المتطوعين، وهم الأبطال الحقيقيون خلف نجاح هذه القافلة الرمضانية، أنتجت إشراقة فيلم بتقنية الأنيميشن لصناديق شخصية إشراقة العجيبة، والتي تقوم من خلال هذا الفيلم المشوق بمنح الصناديق فرصة القيام بأداء واجب إنساني وخيري مهم عبر تولي مهمة توزيع المؤن الغذائية على الأسر المستفيدة. يمكن للجميع الاطلاع على الفيديو الذي حصد عددًا كبيراً من المشاهدات على قناة اليوتيوب الخاصة بمجموعة كيمجي رامداس أو على صفحتهم على الانستجرام: Eshraqa_Oman

وفي حديث عن الفيلم قال نيليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة بمجموعة كيمجي رامداس:

“نهدف خلال الشهر الفضيل إلى تقديم الدعم والمساندة إلى المجتمعات من حولنا بكل السبل والوسائل المتاحة. وإننا فخورون جداً بمواصلة دور كيمجي رامداس بالوقوف إلى جانب مجتمعنا في السراء والضراء. إن إنتاج هذا الفيلم هي مبادرة تعكس مشاعر الشكر والامتنان لكل من لا يتوانون عن مد يد العون لمجتمعاتهم وقت الحاجة ، وهو موجه خصيصا لمتطوعينا الذين تنقلوا في كافة ربوع السلطنة رغم التحديات القائمة بسبب الجائحة من أجل نشر السعادة في حياة الكثيرين.”

وأضاف “نود أن نعبر عن عظيم امتناننا وخالص شكرنا لكافة المتطوعين من خلال هذا الفيلم ونتوجه لهم بالتحية والشكر لجهودهم الكبيرة وعملهم الدؤوب خلال هذه الجائحة. إننا نهدي هذا الفيديو لكل شخص يرغب بمد يد العون أو شارك في جهود خيرية لهدف أسمى وهو رفعة هذا الوطن. فمعاً نحن أقوى ، وأفضل.”

وعن قصة الفيلم قال الفاضل أيمن محمد علي حمزة ، مسؤول رسوم الأنيميشين في إشراقة :”  يحكي الفيلم قصة أرض الصناديق البعيدة ، تعيش فيه الصناديق دون أن يكون لها هدف واضح في الحياة ، وذلك قبل أن تزورهم إشراقة التي تشاهد إعلاناً عن الصناديق خلال تسوقها في أحد المتاجر وتتملكها الرغبة بتقديم المساعدة  لتتجه بعدها لزيارتهم لتتغير حياة الصناديق  منذ تلك اللحظة.

يجدر بالذكر، أن هذا الفيديو البسيط والعميق في الوقت نفسه استخدم تقنية ال avant-grade التي تجلب جميع الشخصيات إلى الحياة. ويعكس هذا الفيلم جهود إشراقة وشغفها المتواصل لتقديم خدمات إنسانية تحقق أهداف كبيرة. ومنذ إنشائها ، قامت إشراقة بتنظيم العديد من الحملات الخيرية بهدف جمع التبرعات وتوزيع المؤن الغذائية على الفئات المستفيدة ، حيث تلعب هذه الحملات دوراً كبيراً في تنمية المجتمع وسد حاجات الفئات المعوزة فيه.