مجموعة كيمجي رامداس

شركاء المستقبل
منذ 1870

في كيمجي رامداس، نؤمن إيمانًا راسخًا بأن الطريقة الوحيدة للبقاء على صلة دائمة بواقعنا اليوم هي بإعادة النظر في أنفسنا واعتناق روح الابتكار بشكل مستمر.

لدفع سلطنة عمان إلى الصدارة ، من خلال ممارسة أعمال تجارية ناجحة

تأسست مجموعة كيمجي رامداس في عام 1870م، وقد اكتسبت سمعة ممتازة باعتبارها واحدة من الشركات التجارية الأكثر موثوقية واحتراما في سلطنة عمان، وتطور نموها بشكل كبير بداية من كونها شركة تجارية صغيرة إلى مجموعة راسخة ومتميزة في تقديم تشكيلة واسعة من الخدمات والمنتجات واللوازم مع العديد من الشركات والعلامات التجارية الإستهلاكية الأكثر شهرة في العالم

وبهدف تنويع اقتصاد البلاد تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، حفظه الله، فإن سلطنة عمان لديها تركيز متزايد على مجالات مثل السياحة والصناعات الثقيلة والمعادن، بالإضافة إلى النفط والغاز الطبيعي، الزراعة والأسماك. لقد حظيت مجموعة كيمجي رامداس بامتياز لتكون قادرة على دعم هذا التركيز والمساهمة فيه، وهي ملتزمة تماماً بدعم رؤيته 2040 بكل طريقة ممكنة.

مع أكثر من 150 عاماً من الخبرة والتجربة، فإن الشركة لديها فهم عميق لديناميكيات السوق العماني وهذا بدوره أعطى كيمجي رامداس ميزة فريدة من نوعها إلى جانب فطنة تسويقية سليمة وكونها مؤسسة آمنة مالياً وذات نظرة مستقبلية لأعمال تجارية مستعدة لدمج الثورة الصناعية الرابعة ناهيك عن المرافق العديدة والشبكة الهائلة لدعم توجه المجموعة نحو المساهمة في تحسين اقتصاد الوطن.

نحن نؤمن

بجعل عُمان في مصاف الدول المتقدمة من خلال أفضل الممارسات التجارية

…… في إحتضان تفكير عميق وسياسة حكيمة وممارسات تجارية جديدة ومبتكرة

…… في العمل نحو المعايير الدولية للموثوقية والكفاءة والمهارة

…… في مساعدة أبناء الوطن وشبابنا اليافع لتفهم وإدراك إمكاناتهم الكاملة بأي طريقة ممكنة

…… في لعب دور رئيسي في ترسيخ الموروث الغني من الثقافة العمانية

في كل ميناء كانوا يقومون ببيع ومقايضة البضائع التي جلبوها للحصول على تخصصات جديدة من تلك المنطقة المحددة ، والتي سيتم بيعها بعد ذلك في وجهتهم التالية. لقد كانت حياة التاجر ، جريئة ومفعمة بالحيوية لأن الكثير من نجاحهم إعتمد على مهارة القبطان والطاقم بالإضافة إلى الرياح الملائمة والبحار الهادئة.

رحلة عام1870م كانت مختلفة. حيث تم إتخاذ قرار بأن يظل الإبن في أحد الموانئ حيث كانت التجارة مربحة وأن الضيافة كانت كريمة ومرحبة. الأب هو رامداس تاكيرساي وإبنه كيمجي رامداس. ربما لم يكونوا على علم بذلك في ذلك الوقت ، لكن قرارهم كان بناء أعمال تجارية تجاوزت التجارة البسيطة التي مارسوها في ذلك الوقت.

في عام 1920م تقاعد كيمجي رامداس وسلم كل الأعمال لابنه جوكالداس، ومن خلال توجيه من جوكالداس ودعم من إخوانه، وعلى وجه الخصوص شقيقه الأصغر ماتراداس، توسعت الشركة إلى مجالات جديدة للتجارة والصناعة. واليوم يمثل إسم كيمجي رامداس بيت أعمال معروف بالجودة والنزاهة. حيث أصبحت الآن الأعمال العائلية التي قام بها أبناء وبنات كيمجي رامداس في جيلها السادس، ترتكز على ماضيها الراسخ مع نظرة مستقبلية ثاقبة.

الإرث

أكثر من 150 عاماً من تطوير عُمان نحو الأفضل

في عام 1870م إنطلق أب وابنه في رحلة قاموا بها من قبل. تجار حسب المهنة ، أبحروا من مسقط رأسهم في ماندفي في كوتش على الساحل الغربي الهندي إلى زنجبار ومن هناك إلى مسقط قبل العودة إلى مسقط رأسهم ماندفي

مجلس الإدارة

ميهير أجاي كيمجي

هريتك أجاي كيمجي

كانان أنيل كيمجي

4

أجاي متراداس كيمجي

5

أنيل متراداس كيمجي

6

بنكج كنكسي كيمجي

7

نيليش كنكسي كيمجي

مالفيكا بنكج كيمجي

كيرفي بنكج كيمجي

شيرايو نيليش كيمجي

ورون بنكج كيمجي

صوميا نيليش كيمجي

حضور رائد في مجالات تجارية عديدة

تمتلك الشركة أكثر من 400 علامة تجارية محلية وعالمية رائدة والتي تتضمن أكبر السلاسل من المحلات والسوبر ماركت والمعارض لأرقى الأكسسوارات والأثاث المكتبي وسلسلة مطاعم وخدمات تقنية المعلومات والاتصالات والمقاولات، إضافة إلى الشحن واللوجستيات وخدمات الدفاع وخدمات السفر وغيرها الكثير.

قوة الموظف

قوة عاملة مخلصة وملتزمة تضم أكثر من 6,000 موظف

حوكمة مالية رائدة

تمتلك كيمجي رامداس شهرة واسعة في مجال الحوكمة المالية تجعلها قادرة على تحقيق توازن مالي مستمر

حضور قوي

أكثر من 150 عاماً من تطوير عُمان نحو الأفضل

ومن خلال تبني الابتكار والتغيير، كان هدفنا هو إطلاق العنان لإمكانات الأفراد والشركات والوطن. ومع استمرارنا في التطور والتوسع، فإننا نظل ملتزمين بهذا الهدف الذي وضع نصب العينين قبل أكثر من 150 عاما.ً

شبكة توزيع عالمية المستوى

3,500  نقطة توزيع مباشر ، 125 مركبة توزيع و 100,000 متر مربع مرافق تخزين حديثة في سلطنة عمان تشمل 150 منفذ بيع بالتجزئة

الرعاية المجتمعية

الريادة في التغيير الاجتماعي من خلال المساهمات الفعالة في مجالات التعليم والتدريب والرعاية الصحية